اقتصاد واعمال

أقل كمية للتداول في الأسهم السعودية

يعتبر التداول من أكثر أنشطة الاستثمار شيوعًا ، خاصة في سوق الأوراق المالية. يتضمن شراء وبيع الأسهم في إطار زمني قصير نسبيًا ، في نفس اليوم ، بهدف تحقيق أرباح سريعة من تحركات الأسعار على المدى القصير. هذا النهج قصير الأجل هو ما يميز هذا النشاط عن الاستثمار طويل الأجل في الأسهم ، والذي يركز بشكل أكبر على قدرة الأسهم على النمو بمرور الوقت. قد يبدو التداول بسيطًا وسهلاً من بعيد ، ولكنه في الواقع ينطوي على مخاطر أكبر بكثير من الاستثمار طويل الأجل. ومع ذلك ، يمكن أن يكون التداول فرصة عظيمة للمبتدئين الشباب لتحقيق أرباح سريعة. ما هو الحد الأدنى للتداول في الأسهم السعودية؟

معلومات سريعة:

  • قبل أن تبدأ في البحث عن أقل مبلغ للتداول في الأسهم السعودية ، يجب عليك أولاً استثمار بعض الوقت والجهد في تثقيف نفسك حول أساسيات التداول.
  • يعتبر التحليل الفني من أهم التقنيات التي يعتمد عليها المتداولون من أجل اتخاذ قرارات صحيحة ومستنيرة.
  • قبل أن تبدأ التداول في الأسهم السعودية ، حاول الحصول على حساب وهمي للتدريب على التداول وإلقاء نظرة فاحصة على كيفية عمله.

قبل الانتقال إلى تحديد أقل كمية تداول في الأسهم السعودية ، دعونا أولاً نتعرف على أهم أنواع التداول وكيفية بدء التداول.

ما هي أنواع التداول؟

هناك نوعان رئيسيان من التداول ، يمكن للمتداولين الاستفادة منهما لتحقيق الربح.

النوع الأول: تداول نشط.

التداول النشط هو ما يفعله المستثمر الذي يقوم بـ 10 صفقات أو أكثر شهريًا. وعادة ما يستخدمون استراتيجية تعتمد بشكل كبير على توقيت السوق ، في محاولة للاستفادة من تحركات الأسعار قصيرة الأجل (على مستوى الشركة أو على أساس تقلبات السوق) لتحقيق أرباح في الأسابيع أو الأشهر التالية.

النوع الثاني: التداول اليومي.

التداول اليومي هو الإستراتيجية التي يستخدمها معظم المتداولين في سوق الأسهم. يعتمد التداول اليومي على الشراء والبيع وإغلاق المراكز في نفس يوم التداول. الهدف من التداول اليومي هو جني بعض المال السريع وتحقيق عوائد في فترات زمنية قصيرة جدًا من بضع دقائق أو ساعات أو أيام والاستفادة من تقلبات الأسعار اليومية.

كيف أبدأ تداول الأسهم؟

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها للبدء في تداول الأسهم:

الخطوة 1: افتح حساب تداول مع وسيط موثوق.

تأكد من اختيار وسيط جيد وموثوق للأوراق المالية عبر الإنترنت وافتح حساب تداول الأسهم. حتى إذا كان لديك حساب وساطة شخصي بالفعل ، فليس من السيئ فصل الحساب الشخصي عن المهني. تعرف على واجهة الحساب واستفد من أدوات التداول المجانية والأبحاث المقدمة حصريًا للعملاء.

الخطوة الثانية: تعلم كيفية قراءة وتطوير معرفتك بسوق الأوراق المالية.

يمكن أن تساعدك قراءة المقالات المالية ، وكتب سوق الأوراق المالية ، ودروس مواقع الويب ، وما إلى ذلك من الموارد التعليمية على تعلم التداول وكيفية عمل الأسواق المالية ، وغالبًا ما تكون مجانية. من المهم جدًا عدم التركيز بشكل ضيق للغاية على جانب واحد من لعبة التداول. بدلاً من ذلك ، قم بدراسة كل ما يتعلق بالسوق ، بما في ذلك الأفكار والمفاهيم التي قد لا تشعر بأنها ذات صلة حاليًا ، ولكنها كذلك.

الخطوة الثالثة: تعلم تحليل الأسهم.

ادرس أساسيات التحليل الفني وتحقق من مخططات الأسعار – الآلاف منها – في جميع الأطر الزمنية. قد تعتقد أن التحليل الأساسي يقدم مسارًا أفضل للأرباح لأنه يتتبع منحنيات النمو وتدفقات الإيرادات ، ولكن قد يتأثر التجار أكثر بحركة السعر التي تنحرف بشكل حاد عن الأساسيات. لا تتوقف عن قراءة جداول بيانات الشركة ، لأنها تقدم ميزة تداولية على من يتجاهلها. ومع ذلك ، فإنهم وحدهم لن يساعدوك على النجاة من عامك الأول كمتداول.

الخطوة 4: ابدأ التداول.

حان الوقت لبدء رحلة التداول الخاصة بك. تقدم حسابات التداول الافتراضية حلاً مثاليًا للمبتدئين لأنها تسمح للمبتدئين ببدء التداول والتعامل مع جميع إجراءات السوق في الوقت الفعلي واتخاذ قرارات الشراء والبيع التي تحدد تاريخ أدائهم النظري دون تعريض أموالهم لخطر الخسارة. عادةً ما يتم إجراء هذا النوع من الحسابات باستخدام محاكي سوق الأوراق المالية ، والذي له نفس الشكل والمظهر مثل الأداء الفعلي لسوق الأوراق المالية. حاول إجراء العديد من الصفقات ، باستخدام فترات الاحتفاظ واستراتيجيات التداول المختلفة ، ثم قم بتحليل النتائج بحثًا عن عيوب واضحة قد تضر بتجربتك التجارية الحقيقية.

الخطوة 5: ابدأ التداول الفعلي.

يجب أن تكون هذه هي خطوتك الأخيرة بعد توسيع معرفتك بسوق الأوراق المالية وطريقة التداول واكتساب بعض الخبرة في حسابات التداول الوهمية. كن حذرًا أثناء التداول ولا تتخذ أي قرارات إلا بعد دراسة جميع الجوانب المتعلقة به حتى تتمكن من البقاء وتحقيق العوائد التي تريدها.

إذا كنت تريد معرفة المزيد عن التداول وكيف يعمل: كيفية تداول الأسهم للمبتدئين

ما هو الحد الأدنى للتداول في الأسهم السعودية؟

تختلف قيمة الحد الأدنى للتداول في الأسهم السعودية باختلاف منصات التداول. ولكن مهما كان الحد الأدنى لمبلغ التداول في الأسهم السعودية الذي حدده الوسيط الذي اخترته ، فلن يمثل ذلك مشكلة حقيقية بالنسبة لك. يمكن أن يسهل حل التوفير الوصول إلى هذا المبلغ.

إذا كنت ترغب في بدء التداول الفعلي ، يجب عليك أولاً اتباع جميع الخطوات التي ذكرناها لك سابقًا. إذا كنت قد تجاوزتها بالفعل ، بافتراض أن الحد الأدنى لمبلغ التداول في الأسهم السعودية المحدد من قبل الوسيط الذي اخترته هو 1،000 ريال سعودي ، فيمكنك البدء في ادخار وتوفير 200 ريال سعودي كل شهر. بعد 5 أشهر بالضبط ، ستكون قد جمعت مبلغ 1000 دولار الذي تحتاجه لبدء التداول في الأسهم السعودية.

يمكنك أيضًا الاستفادة من مشورة الخبراء وبدء التداول فقط بعد 10 أشهر من الادخار. ثم المبلغ المدخر سيكون 2000 ريال سعودي ، يمكنك المتاجرة بالنصف والاحتفاظ بالنصف الآخر. قد لا تحتاج إلى النصف الآخر ، لكنه سيجعلك تشعر بمزيد من الأمان.

تذكر ، مهما كان الحد الأدنى لمبلغ التداول في الأسهم السعودية الذي يحدده الوسيط الخاص بك ، فإنك بعد أن تبدأ التداول بأموال حقيقية ، ستحتاج إلى تحسين قدرتك على إدارة المواقف الصعبة والمجازفة بشكل أكثر احترافية. يحمل كل مركز فترة احتجاز خاصة ومعايير فنية إذا كنت ترغب في تحقيق أهدافك الربحية منها ، وهذا يتطلب منك الخروج في الوقت المناسب عندما تصل إليه.

ضع في اعتبارك أيضًا المتطلبات العقلية واللوجستية التي سيُطلب منك الاحتفاظ بها عند شغل من ثلاث إلى خمس وظائف في نفس الوقت. قد يتحرك البعض لصالحك بينما قد يتحرك البعض الآخر في الاتجاه المعاكس. لحسن الحظ ، هناك متسع من الوقت لتعلم كل ما تحتاجه لإدارة تداولاتك والمخاطر التي تنطوي عليها.

من الأفضل أولاً وقبل كل شيء تحديد جميع الجوانب التي ستحدد تداولاتك بما في ذلك أسباب المخاطرة وفترات الاحتفاظ وأرقام الربح أو الخسارة النهائية التي يجب استهدافها. يمكنك أيضًا الاستمرار في تدوين النتائج حتى تتمكن من تحديد مجالات الفشل وتحسين استراتيجياتك باستمرار من أجل تحقيق الأرباح المستهدفة.

اقرأ أيضا: دخول أسهم بمبلغ صغير

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى