تكنولوجيا

فضيحة معلوماتية تدفع مارك زوكربيرغ للمثول أمام القضاء.. والأخير يرفض

أبلغ كريستوفر ويلي أول كاشفي فضيحة شركة كامبريدج أناليتيكا للمعلومات لجنة برلمانية بريطانية أن الشركة جابت العالم لتقويض المؤسسات الكبرى داخل الدول التي تكافح من أجل التنمية.

وبحسب ” بي بي سي” قال إن شركته السابقة التي اعتمدت على بيانات فيسبوك يشكلون مثالا جيدا على طبيعة الاستعمار الحديث.
وتدرس اللجنة الإعلامية في البرلمان البريطاني الادعاءات فيما إذا كانت شركة كامبريدج أناليتيكا حصلت على معلومات شخصية من فيسبوك لتطوير برامج تهدف إلى تغيير آراء الناس السياسية.

وطلبت اللجنة من رئيس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ الحضور أمامها للإجابة على أسئلة، ولكنه رفض الحضور وقال إنه يمكن أن يرسل ممثلا رفيعا ينوب عنه.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى